دولي

موسكو تؤكد احترام الأطراف لاتفاق تخفيف التوتر وتقول إن الخرق في ريف حماة سببه جبهة النصرة

اعتبرت وزارة الدفاع الروسية, أن "الوضع في سوريا هادئا" بعد ساعات من بدء سريان اتفاق "تخفيف التوتر" الذي وقعت عليه روسيا وإيران وتركيا ,أمس الأول .

ونفت الوزارة تقارير اعلامية تحدثت عن اشتباكات بين فصائل الثوار وقوات النظام في ريف حماة بعد سريان مذكرة أستانا، فيما قال "مركز المصالحة الروسي" في قاعدة حميميم, أنه "وبعد قرابة 24 ساعة على سريان مذكرة المناطق منخفضة التصعيد الجميع يعتبر الوضع في سوريا هادئاً".

وأضافت وزارة الدفاع الروسية أن "الخط الساخن مع الجانب التركي أكد عدم وجود أي خرق من جانب قوات النظام", فيما ادعى المركز أن "الثوار قصفوا مواقع للنظام في ريف حماة، وأن تركيا أكدت أنهم ينتمون لجبهة النصرة "، واستكملت الوزارة في بيانه, أنه "بعد التأكيد التركي تمت معالجة المصدر نارياً".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى