دولي

موسكو : اتفاق تخفيف التوتر يبدأ بصلاحية 6 شهور قابلة للتجديد

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، إن "روسيا وتركيا وإيران اتفقت في مذكرة وقعت في الرابع من حزيران/ مايو الجاري على إقامة أربع مناطق منفصلة لتخفيف التوتر لمدة ستة أشهر على الأقل، قابلة للتمديد في حال موافقة الدول الثلاث الضامنة".

وأضافت الوزارة, أنه " وبموجب المذكرة فإن تخفيف التوتر يشمل إدلب ومناطق مجاورة لها في محافظات اللاذقية وحماه وحلب، وتقع المناطق الثلاثة الأخرى في شمال محافظة حمص، والغوطة الشرقية شرق العاصمة دمشق، وبعض المناطق جنوبي سوريا وتحديدًا في محافظتي درعا والقنيطرة".

 وأوضحت الوزارة أنه بموجب الاتفاق "يتعين على الدول الضامنة الانتهاء من ترسيم وإعداد خرائط المناطق المذكورة في المذكرة بحلول الرابع من الشهر المقبل، ويمكن تمديد الاتفاق تلقائيا إذا وافقت الدول الضامنة الثلاث".

 وتنص المذكرة على تهيئة الظروف لوصول المساعدات الإنسانية والمساعدات الطبية للمتضررين، فضلًا عن السماح بعودة المدنيين المشردين إلى ديارهم.

وتحظر المذكرة استخدام الطائرات الحربية في مناطق المحددة بنص الاتفاق .

موسكو : اتفاق تخفيف التوتر يبدأ بصلاحية 6 شهور قابلة للتجديد

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، إن "روسيا وتركيا وإيران اتفقت في مذكرة وقعت في الرابع من حزيران/ مايو الجاري على إقامة أربع مناطق منفصلة لتخفيف التوتر لمدة ستة أشهر على الأقل، قابلة للتمديد في حال موافقة الدول الثلاث الضامنة".

وأضافت الوزارة, أنه " وبموجب المذكرة فإن تخفيف التوتر يشمل إدلب ومناطق مجاورة لها في محافظات اللاذقية وحماه وحلب، وتقع المناطق الثلاثة الأخرى في شمال محافظة حمص، والغوطة الشرقية شرق العاصمة دمشق، وبعض المناطق جنوبي سوريا وتحديدًا في محافظتي درعا والقنيطرة".

 وأوضحت الوزارة أنه بموجب الاتفاق "يتعين على الدول الضامنة الانتهاء من ترسيم وإعداد خرائط المناطق المذكورة في المذكرة بحلول الرابع من الشهر المقبل، ويمكن تمديد الاتفاق تلقائيا إذا وافقت الدول الضامنة الثلاث".

 وتنص المذكرة على تهيئة الظروف لوصول المساعدات الإنسانية والمساعدات الطبية للمتضررين، فضلًا عن السماح بعودة المدنيين المشردين إلى ديارهم.

وتحظر المذكرة استخدام الطائرات الحربية في مناطق المحددة بنص الاتفاق .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى