حلب

موجة نزوح كبيرة لأهالي ريف حلب الشمالي .. وملاذهم "العراء"

شهدت مدن و بلدات الريف الشمالي حركة نزوح كبيرة للمدنيين خلال الأيام الأخيرة بسبب اشتداد المعارك بين الثوار و تنظيم الدولة و سيطرة تنظيم الدولة على بلدات في محيط مدينة مارع و على الشريط الحدودي بين سوريا و تركيا.
 

ناشطون قالوا أنه مايقارب الـ700 عائلة نزحوا من الريف الشمالي حيث تحتدم المعارك هناك خوفاً من القصف الذي يستهدف بلداتهم و بعد سيطرة تنظيم الدولة على بعض القرى و كذلك خوفاً من سيطرته على أماكن أخرى لاحقاً, ليفترشوا العراء كملاذٍ امن لهم وسط الحر الشديد وعدم وجود أدنى مقوم من مقومات الحياة في تلك المناطق الخالية من الخدمات.

 

ووجه ناشطون نداءات إلى جميع المنظمات الإغاثية في مدينة حلب و ريفها مساعدة النازحين الذين يقيمون في أراض زراعية بين ريفي حلب الشمالي و الغربي, حيث اضطر النازحون إلى افتراش العراء كونه الملاذ الأخير الامن باعتقادهم حيث لايقل الأمر سوءً في المناطق الأخرى من مدينة حلب و بسبب إغلاق الحدود السورية التركية من الجاني التركي منذ أكثر من 5 أشهر.

 

يذكر أنّ معارك عنيفة اندلعت بريف حلب الشمالي في الأيام الماضية بين تنظيم الدولة و الثوار, سيطر خلالها التنظيم على عدة قرى في محيط مدينة مارع, ما أسفر عن حصار التنظيم للمدينة من ثلاث جهات فكان لها النصيب الأكير من النازحين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى