سوريا

مواجهات بين "ثوار الرقة" وقوات "قسد" ومظاهرات تطالب الأخيرة بمغادرة المدينة

أفادت مصادر إعلامية محلية، أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين لواء "ثوار الرقة" وميليشيات حزب الإتحاد الديمقراطي "PYD"، أمس الأحد، وسط مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، تخللها توترات وتحشدات عسكرية لكلا الطرفين داخل المدينة.

وقالت حملة "الرقة تُذبح بصمت"، إن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة دارت بين لواء "ثوار الرقة" وعناصر "حزب الإتحاد الديمقراطي" (PYD) بالقرب من دوار البارازي في "حي رميلة" شمالي شرقي مركز المدينة.

وأشارت الحملة، إلى أن ميلشيا حزب الإتحاد الديمقراطي "PYD" استقدمت عقب الإشتباكات تعزيزات عسكرية ضخمة من جهة حي "المشلب" في محاولة منها لأقتحام منطقة دوار البرازي شمال المدينة.

بدوره، قال الناشط الإعلامي "محمد العثمان" المنحدر من مدينة الرقة، لمركز حلب الإعلامي، أن اللواء طالب المدنيين بالوقوف بجانبه ضد الممارسات التي تنفذها ميليشيات "PYD" على المدنيين وعناصر اللواء.

وأشار "العثمان" أن حي "رميلة" شهد، مساء أمس الأحد، خروج مظاهرة حاشدة للأهالي، طالبت بخروج قوات سورية الديمقراطية "قسد" من المدينة، حيث ردد الأهالي عبارات ضمن المظاهرة مفادها "الرقة حرة حرة وقسد تطلع برا".

يشار إلى أن قوات "قسد" قتلت عناصر من لواء "ثوار الرقة"، في أكثر من مكان، كما قامت مؤخراً باختطاف قائد عسكري للواء، أثناء عودته من ريف الرقة الشرقي إلى المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى