غير مصنف

من هو زهران علوش وكيف استشهد ومن يقف وراء قتله

ولد محمد زهران علوش في مدينة دوما بالغوطة الشرقية بريف دمشق عام 1971م، وهو نجل الشيخ عبد الله علوش أحد أبرز شيوخ الدعوة السلفية في سوريا.سلك الشهيد درب العلم منذ الصغر اقتداءًا بوالده، والتحق بكلية الشريعة في جامعة دمشق وتخرج منها ثم سافر إلى المملكة العربية السعودية وأكمل دراسته في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في كلية الحديث الشريف والدراسات الإسلامية، بعد التخرج عاد إلى سورية ودرس الماجستير في كلية الشريعة بجامعة دمشق.

بعد ذلك عمل في مجال الدعوة الأمر الذي سبب له ملاحقات أمنية من قبل أجهزة الأمن السورية بدأت عام 1987 وانتهت بتوقيفه بداية سنة 2009 في فرع المخابرات الجوية بدمشق، ثم نقل إلى سجن صيدنايا العسكري إلى أن أطلق سراحه في آذار عام 2011، برفقة عدد من الإسلاميين وفق مرسوم عفو رئاسي عام صدر وقتها. فور خروجه من السجن انخرط في العمل المسلح، وأسس تشكيلاً عسكرياً لقتال النظام السوري باسم "سرية الإسلام" في أيلول / سبتمبر سنة 2013 أعلن عن توحّد 43 لواءً وفصيلاً عسكرياً تحت اسم "جيش الإسلام" والذي كان يعد وقتها أكبر تشكيل عسكري معارض في مدينة دمشق وريفها بقيادة علوش، بعد ذلك انضم جيش الإسلام إلى الجبهة الإسلامية وعين علوش قائداً عسكرياً عامًا للجبهة.

عرف عن الشهيد موقفه الرافض لوجود التنظيمات المتشددة، كما شن حرباً عنيفةً على تنظيم الدولة "داعش" في الغوطة الشرقية انتهت بطرد التنظيم من الغوطة بشكل كامل.

يتكون جيش الإسلام إداريا من 26 مكتب و64 كتيبة عسكرية وانتشر في مناطق كثيرة من سورية، كما شارك في الكثير من العمليات العسكرية في مختلف المدن السورية "منها تحرير كتيبة الباتشورة للدفاع الجوي بالغوطة الشرقية وتحرير الفوج 274 ثاني فوج عسكري للنظام السوري وتحرير رحبة إصلاح المركبات الثقيلة وقاعدة الجيش السوري وكتيبة المستودعات وكتيبة البطاريات وكتيبة الاشارة والدفاع الجوي وغيرها" كما شارك جيش الإسلام في معظم المجالس التي شكلتها المعارضة السورية كان آخرها اجتماع الرياض.

استشهد محمد زهران علوش يوم الجمعة 25 ديسمبر/كانون الأول 2015 على إحدى جبهات القتال في الغوطة الشرقية بريف دمشق إثر غارة جوية من قبل الطائرات الروسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى