سوريا

منسقو الإستجابة يحذر من قرار افتتاح معبر "ديربلوط" بريف إدلب

أصدر فريق “منسقو استجابة سوريا”، بيان له اليوم السبت، حذر خلاله من نتائج القرارات العشوائية والغير المدروسة والتي اقتضت بافتتاح معبر “دير بلوط” الفاصل بين مناطق منطقة إدلب ودرع الفرات وغصن الزيتون.
وجاء في البيان: “إن مئات السيارات بدأت بالتحرك، منذ صباح اليوم السبت، من ريفي حلب الشمالي والشرقي باتجاه محافظة إدلب في ظل غياب واضح للإجراءات الاحترازية من فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)
وأوضح الفريق، أن هذه التصرفات الخاطئة تهدد الذين يعيشون في محافظة إدلب بانتشار الفيروس في حال دخول إصابة واحدة من تلك المعابر نتيجة الازدحام الكبير.
وفتح معبر “أطمة – دير بلوط” الواصل بين إدلب ومنطقة عفرين بشكل جزئي، صباح السبت، بعد أيام من إعلان حكومة الإنقاذ إغلاقه أمام حركة المدنيين في إطار الوقاية من فيروس كورونا.
يشار إلى أن معبر دارة عزة – الغزاوية في ريف حلب الغربي لايزال مفتوحا فقط أمام حركة الشاحنات التجارية، للسائق فقط دون مرافق.
وكانت حكومة الإنقاذ أصدرت قرارا يقضي بإغلاق كافة المعابر مع حلب ومنع دخول وخروج المواطنين منها اعتبارا من بداية نيسان، حتى 15 من الشهر نفسه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى