سوريا

ملياردير مصري يود شراء جزيرة يونانية أو إيطالية لإيواء السوريين

أعلن "الملياردير" المصري نجيب ساويرس أنه يود شراء جزيرة إيطالية أو يونانية لإيواء مئات الآلاف من اللاجئين السوريين الهاربين من الحرب في سوريا، حسب ما أورد موقع france 24.

عرض الشراء جاء بداية عبر تغريدة في التويتر على خلفية غرق آلاف السوريين بمياه البحر المتوسط منذ بداية عام 2011، حيث لاقت التغريدة ترحيب كبير من المتابعين للملف السوري. 

الملياردير المصري نجيب قال بخصوص عملية الشراء: أن مثل هذه الخطة صعبة ولكنها قابلة للتنفيذ.

وقال ساويرس في مقابلة تلفزيونية إنه سيخاطب حكومتي إيطاليا و اليونان لبيعه إحدى الجزر، وأضاف أن هناك عشرات الجزر المهجورة التي يمكن أن يقيم بها مئات الآلاف من اللاجئين.

وذكر ساويرس أن تكلفة شراء الجزيرة تتراوح بين عشرة إلى مائة مليون دولار.

أما عن خططه داخل الجزيرة التي سيقوم بإعلان استقلالها بعد شرائها، فقد قال أن سكن اللاجئين بداية سيكون سكن مؤقت ريثما نبدأ بتشغيل الناس في بناء المدارس والجامعات والمستشفيات، واعتبر أنه بذلك قد وفر فرص عمل أثناء البناء وفرص عمل في المستقبل.

أما عن المشاكل التي يمكن أن تواجه هذه الخطة فقد قال ساويرس :"ربما نواجه مشكلة بإقناع إيطاليا و اليونان ببيع إحدى جزرهم ناهيك عن تحديد السلطة المسؤولة في هذه الجزيرة ووضع القوانين الجمركية.

مراقبون يرون أن عملية الشراء هذه ضرب من ضروب الخيال، ولايمكن تطبيقها، لأن حكومتي إيطاليا و اليونان على حد سواء لايمكن أن تقبلا بيع أي جزء من أراضيهما لأي جهة كانت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى