دولي

مكتب دي مستورا ينفي ابتعاد الأمم المتحدة عن الهدف المنشود لسوريا في مفاوضات جنيف

أكدَ مكتبُ المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا ,أن "عمليةَ الانتقالِ السياسي في سوريا ستبقى محورَ جولةِ المفاوضاتِ الجديدة في جنيف " والتي يُفترضُ ان تنطلقَ الخميس بين وفدي النظام والمعارضة.            

ويأتي  تصريحات مكتب المبعوث الأممي , بعد شكوكٍ حولَ ابتعادِ الاممِ المتحدة عن هذا الهدف اثرَ تصريحاتٍ عدة لدي ميستورا سبقتِ المفاوضات ولم يأتِ فيها على ذكرِ عمليةِ الانتقالِ السياسي على غيرِ عادته.

وأوضح مايكل كونتت، مدير مكتب دي ميستورا، للصحافيين في جنيف ,أن قرار مجلس الامن الدولي رقم 2254 الذي ينص على عقد مفاوضات بشأن عملية انتقال سياسي يبقى الأساس للجولة الجديدة.

واوضح كونتت أن المفاوضات ستتركز حول ثلاثة مواضيع اساسية "إنشاء حكم ذات مصداقية ولا يقوم على الطائفية" وتحديد جدول زمني لصياغة دستور جديد فضلا عن اجراء انتخابات.

              

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى