حلب

مقاتلات الاحتلال الروسي تواصل ارتكاب مجازرها في حلب و ريفها

 شهدت مدينة حلب و ريفها يوماً دامياً إثر عدة غارات جويّة استهدفت الأحياء السكنية, حيث أغارت مقاتلات الاحتلال الروسي على جامع "أغا جق" في حي قاضي عسكر أثناء تأدية المصلين "صلاة العصر" ما أسفر عن سقوط 10 شهداء و عدة جرحى, بالإضافة لتدمير جزء كبير من, فيما استشهد 13 شخصاً و أصيب أخرين بجروح عقب غارة جويّة استهدفت بلدة "معرسته خان" بريف حلب الشمالي اليوم الثلاثاء.
 

واستمّر مسلسل الغارات الجويّة طوال يوم الثلاثاء حين استهدفت مقاتلات الاحتلال الروسي كلاً من قرى "رتيان, بيانون, حيّان" بريف حلب الشمالي, ما أدى لأضرار مادية دون وقوع إصابات, كما أفادت مصادر إعلامية بسقوط عدة جرحى عقب سبع غارات جوية لمقاتلات الاحتلال الروسي على مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

 ليس بعيداً إلى مدينة إدلب شنّت مقاتلات الاحتلال الروسي عشرات الغارات الجويّة على مدن و بلدات "معرة النعمان, سراقب, سرمدا" أدت لاستشهاد 25 شخصاً في مدينة معرة النعمان, بينما استشهد 5 مدنيين في سراقب, كما سجّلت سرمدا  10 شهداء و عدد كبير من الجرحى.

 وتواصل القوات الروسية ارتكاب المجازر بحق المدنيين السوريين وسط صمت دولي كبير منذ إيجاز الكرملين الروسي لقواته الجويّة بتنفيذ عمليات عسكرية خارج حدود البلاد, حيث تقول روسيا أن عملياتها العسكرية تتركز على محاربة تنظيم الدولة في سوريا, في حين شككّت الدول الأوروبية و الولايات المتحدة الأمريكية بطبيعة الأهداف والمناطق التي تستهدفها المقاتلات الروسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى