دولي

مفوضية اللاجئين تتوقع وصول 3000 لاجئ يومياً إلى مقدونيا

رويترز

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الثلاثاء أنه من المتوقع عبور ما يصل إلى 3000 شخص بشكل يومي إلى مقدونيا خلال الأشهر المقبلة في مقدمتهم سوريين فارين من الحرب بلادهم, داعيةً الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن يشاركوا في أعباء إعادة توزيع عادل للأسر اليائسة التي تسعى للجوء في دول الإتحاد الأوروبي.

 

وعبر نحو 300 ألف شخص البحر المتوسط هذا العام بينهم 181500 في اليونان و 108500 في إيطاليا وفقاً لإحصائيات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين, وقالت اليونسيف أنّ نحو 10 الاف لاجئ و مهاجر عبروا إلى مقدونيا من اليونان وسط مشاهد فوضوية في مطلع الأسبوع 30 بالمئة منهم نساء و أطفال.

 

وقالت المتحدثة باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين "ميليسا فلمنج" إنّ اللاجئين و المهاجرين يأتون على شكل مجموعات كبيرة من 300 إلى 400 شخص و يسافرون بالحافلات و القطارات إلى صربيا, ونتوقع أن تزداد الأعداد خلال الفترة القادمة بسبب تحسن الجو لتصل إلى 3000 الاف شخص يعبرون في اليوم الواحد.

 

وأضافت فلمنج " إن ازدياد العنف في سوريا و العراق وتفاقم أوضاع اللاجئين السوريين في الدول المجاورة, دفعهم للتفير بالهجرة إلى أوروبا, حيث استقبلت الدول المجاورة ما يقارب الـ4ملايين سوري و لا يسعهم استيعاب أعداداً أكثر من ذلك, إذ استقبلت ألمانيا و السويد 43 بالمئة من طلبات اللجوء في أوروبا, و أنّ على دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 أن تقدم المزيد من أماكن إعادة توطين اللاجئين ومنافذ قانونية لطالبي اللجوء و خاصة الذين يسعون للانضمام إلى عائلاتهم.

 

وختمت فلمنج " نؤمن بأنّ أوروبا قادرة على استيعاب اللاجئين إذا اتخذت التدابير الصحيحة و اللازمة و أنّ الأعداد الان هي أكبر بكثير من العام الماضي و ستقلب أوروبا رأساً على عقب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى