دولي

مفاوضات فيننا تنتهي بتسوية دولية تعترف ببرنامج إيران النووي

توصلّت دول ال 5+1 في اجتماعها اليوم الثلاثاء الى اتفاق حول برنامج طهران النووي، وذلك في اجتماعها المنعقد حالياً في العاصمة النمساوية فيننا.

وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف قال في مؤتمر صحفي مقتضب أن بلاده حصلت على أفضل اتفاق ممكن مع دول ال 5+1 (أمريكا، بريطانيا، فرنسا، روسيا، الصين، ألمانيا)، حيث اعترفت تلك الدول بحق إيران بامتلاك برنامج نووي لأغراض سلمية.
نتائج الاتفاق المتوقع صدورها فور انتهاء الجلسة السرية الأخيرة المنعقدة حالياً، والتي ستعلن في وقت لاحق من اليوم في مؤتمر صحفي حال انتهاء الاجتماع، ترجح اتفاق الأطراف على إيقاف طهران لبرنامجها النووي لمدة عشر سنوات دون التخلي عنه، ترفع خلالها العقوبات الاقتصادية والحظر على الطيران المدني المفروض على إيران، كما سيتم الإفراج عن مليارات الدولارات والأرصدة المحتجزة لإيران في الخارج، فيما يرجح أن يستمر فرض القيود على بيع الأسلحة لإيران خلال السنوات الخمس القادمة، في حين تعترف الدول الموقعة على الاتفاق بحق إيران في امتلاك برنامج نووي لأغراض سلمية، وتكون إيران حرّة بمتابعة تطوير برنامجها النووي السلمي فقط حال انتهاء المدة، على أن تعود العقوبات المفروضة على إيران في حال اخلالها بالتزاماتها في ايقاف برنامجها أو سعيها لامتلاك سلاح نووي.

الاتفاق الذي جاء مع إيران بعد ثلاثة عشر عاماً من التهديدات والمفاوضات المتبادلة بينها وبين الدول العظمى في العالم يبدو انه لم يصب في صالح إسرائيل التي أعلن رئيس وزرائها نتنياهو اليوم أن التوصل إلى تسوية مع إيران بشأن برنامجها النووي خطأ كبير، وأن إسرائيل لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي حتى لو اضطرت لاستخدام خيار عسكري ضدها.

فيما صرّح مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن عدم تحقيق انفراج في المحادثات بين إيران والوكالة مطالباً إيران بتقديم توضيحات حول قيامها بتخصيب اليورانيوم في عدّة مواقع نووية.

الأوساط الإيرانية تلقت نبأ الاتفاق باحتفالات ومظاهرات عمّت معظم المدن الإيرانية، حيث اعتبرت بنود الاتفاق بشكلها الحالي الغير معلن حتى الآن انتصاراً دبلوماسياً لإيران ومن المتوقع ان يخرج الرئيس الإيراني حسن روحاني بخطاب في وقت لاحق اليوم حول الاتفاق الذي تم التوصل له بشأن برنامجها النووي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى