غير مصنف

معركة فتح حلب متواصلة والنظام يخسر عشرات الجنود

أصيب خمسة أشخاص بجروح، جراء انفجار سيارة مفخخة قرب مستودع مواد إغاثية في قرية العلقمية بريف حلب الشمالي عند موعد الإفطار، كما خلّف الانفجار أضراراً لحقت بعدد من المنازل المجاورة.

من جهة أخرى، ألقى الطيران المروحي براميل متفجّرة على حيي المعادي والمرجة، مساء اليوم الثلاثاء، كما استهدفت مدافع النظام حيي الراشدين والبلليرمون.

وفي استكمال لمعركة فتح حلب التي أطلقها الثوار قبل أيام قليلة، شن مقاتلو غرفة عمليات أنصار الشريعة هجوماً عنيفاً على تحصينات قوات النظام في حي جمعية الزهراء، منتصف الليلة الماضية وتمكنوا بعد مواجهات عنيفة من السيطرة على كتل من الأبنية المجاورة لفرع المخابرات الجوية. الاشتباكات العنيفة أسفرت حسب مصادر خاصة حصل عليها مركز حلب الإعلامي عن مقتل وإصابة نحو 45 عنصراً من قوات النظام، في حين سقط أربعة شهداء للثوار خلال المعركة التي شهدت مشاركة مكثفة للطيران الحربي والمروحي.

قريباً من حي جمعية الزهراء، شن جيش النظام هجوماً عنيفاً مدعوماً بميليشيا حزب الله اللبناني ولواء القدس الفلسطيني على منطقة البحوث العلمية بحي حلب الجديدة، في محاولة منه استعادة السيطرة عليها، في الوقت الذي ألقت فيه طائرات النظام براميل متفجرة تحتوي بداخلها غاز الكلور على محيط حي حلب الجديدة وقد سجلت حالات اختناق، حسب مصادر طبية. الثوار من جانبهم أعلنوا تصديهم لهجوم جيش النظام ومقتل أكثر من 27 عنصراً، كما وبثوا مقاطع فيديو تظهر تدمير ثلاث دبابات في محيط مبنى البحوث العلمية، عقب استهدافهم بصواريخ التاو الحرارية. يأتي ذلك تزامناً مع اشتباكات عنيفة دارت في منطقة كروم آل بري المحاذية لحي الميسر، بين الثوار وجيش النظام، وسط قصف جوي ومدفعي عنيفين على المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى