حلب

معامل الدفاع تكتوي بنارها

سمع دوي عدّة انفجارات ضخمة مصدرها معامل الدفاع في مدينة السفيرة جنوب شرق محافظة حلب وذلك في مساء يوم الإثنين 27-7-2015.
 

وأفاد ناشطون بأن سبب الانفجارات هو سقوط صاروخ على مستودع للذخيرة يحتوي على كمية كبيرة من البراميل المتفجّرة والقذائف و مواد شديدة الانفجار ما أدى لانفجار المستودع بالكامل على دفعات.
 

في حين تضاربت الأنباء عن الجهة المنفذة للقصف فقد تبنى تنظيم الدولة القصف بخمسة وعشرين صاروخ “محلي الصنع” على معامل الدفاع، و نفى الكثير من الناشطين علاقة تنظيم الدولة بالقصف وعزوه إلى قصف من الطائرات الحربية التركية للمعامل لعدّة أسباب ذكروها:
 

معامل الدفاع تحتوي على دفاعات جوية، فلا يمكن لتركيا إنشاء المنطقة الآمنة شمال سورية إذا لم تدمر هذه الدفاعات.

 وجدران معامل الدفاع من الإسمنت المسلح ولايمكن لصواريخ التنظيم الصغيرة اختراقها والوصول لمستودعات الأسلحة خلفها بل تحتاج إلى رأس خارق للتحصينات وهذا السلاح موجود في تركيا فقنبلة NEB التي تزن طن والتي تحمل على طائرة F16 تستطيع اختراق هذه التحصينات.
 

وتجدر الإشارة إلى أن معسكر معامل الدفاع هو المنتج الأكبر للبراميل المتفجّرة التي تتساقط على رؤوس المدنيين في حلب وريفها، ومنه تنطلق الطائرات لقصف أحياء ومدن وقرى محافظة حلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى