سوريا

معارك هي الأعنف في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق

ما تزال المعارك على أشدّها بين الثوار وقوات النظام المدعومة بمليشيات طائفية في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، تحديداً في محيط بلدة عين ترما سعياً من الأخير التقدم في المنطقة وفصل حي جوبر عن الغوطة الشرقية.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي في الغوطة الشرقية أنّ قوات النظام حاولت التقدم منذ صباح اليوم الثلاثاء على محاور معملي اللحم والرخام في محيط بلدة عين ترما، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام في المنطقة تخللها قصف مدفعي وصاروخي مكثف على نقاط الاشتباك، أسفرت المعارك عن سيطرة قوات النظام على عدة نقاط في المنطقة، فيما لا تزال الاشتباكات جارية بيت الطرفين حتى اللحظة.

وبالرغم من التفاق خفض التصعيد المبرم بين الثوار وقوات النظام في العاصمة الكازاخستانية "أستانا" برعاية روسية تركيّة، إلاّ أنّ قوات النظام مازالت تشنّ عمليات عسكرية على عدّة جبهات في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في سوريا، لا سميا في ريفي دمشق وحماه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى