حلب

معارك كر وفر في ريف حلب الجنوبي و طيران الاحتلال الروسي يستهدف مجدداً أحياء مدينة حلب

تمكّن الثوار من حركة أحرار الشام الاسلامية استعادة السيطرة مساء اليوم الأحد على قرية "العزيزية" و قرية "تليلات" بريف حلب الجنوبي, بعد معارك عنيفة مع قوات النظام التي استطاعت التقدم في القريتين في ساعات الصباح الأولى أدت لمقتل 25 جندياً واغتنام أسلحة وذخائر, كما أفاد مراسل جبهة النصرة في حلب عن تمكّن مقاتلي النصرة من قتل 40 عنصراً إيرانياً بينهم ثلاث ضباط خلال المعارك الدائرة في الريف الجنوبي على جبهتي "القرصي – الحويز", فيما تستمر المعارك التي توصف بالكر و الفر بين الطرفين حتى اللحظة.

 

في ذات السياق تمكّن الثوار من تدمير جرافة لقوات النظام في قرية عبطين بريف حلب الجنوبي بعد استهدافها بصاروخ "تاو" مضاد للدروع, فيما تابع طيران الاحتلال الروسي طلعاته اليومية على أحياء مدينة حلب وريفها, فقد استهدفت مقاتلات الاحتلال الروسي مدينتي الباب و تادف بريف حلب الشرقي بعدة غارات جوية صباح الأحد, ما أدى لأضرار مادية دون وقوع إصابات, كما استهدف طيران الاحتلال الروسي كلاً من أحياء " الأنصاري, الشيخ خضر, الشيخ فارس, كرم النزهة, باب النيرب, الحيدرية, السكري" ما أدى لأضرار مادية كبيرة وسقوط جرحى في حي السكري والشيخ خضر, كما استهدفت قوات النظام المتمركزة في ثكنة هنانو حي كرم الجبل بقذائف المدفعية, دون ورود معلومات عن وقوع إصابات.

 

يذكر أنّ وتيرة المعارك ارتفعت صباح اليوم الأحد بين الثوار و قوات النظام المدعومة بمليشيات متعددة الجنسيات و دعم مكثّف من طيران الاحتلال الروسي في ريف حلب الجنوبي, حيث تسعى قوات النظام السيطرة على طريق "حلب-دمشق" الدولي, وفتح معارك في ريف حلب الغربي, وصولاً إلى معسكر "الفوعة" المحاصر في ريف إدلب و الذي تتمترس فيه المليشيات الشيعية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى