سوريا

معارك عنيفة بين قوات النظام وتنظيم الدولة (داعش) جنوب دمشق

تدور معارك عنيفة بين كلاً من تنظيم الدولة (داعش) وقوات النظام في محيط الأحياء الخاضعة لسيطرة التنظيم في المنطقة، حيث تحاول قوات النظام السيطرة على جميع الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة جنوب دمشق، في حين يحاول التنظيم تجميع قواته وصد الهجمات التي تشنها قوات النظام بالإضافة إلى شن هجمات معاكسة في مناطق أخرى.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة (داعش)، أن عناصر التنظيم تمكنوا خلال المعارك الدائرة جنوب العاصمة دمشق من قتل 31 عنصراً بينهم ضابط برتبة عقيد وذلك إثر كمين محكم أعده التنظيم مسبقاً على محوري حي التضامن ومخيم اليرموك جنوب دمشق.

وأضافت أعماق أن عناصر التنظيم تمكنوا من تدمير دبابة وإعطاب عربة "بي أم بي" لقوات النظام، في هجوم لهم على أطراف مخيم اليرموك من الجهة الشرقية.

وقال ناشطون في مدينة دمشق أن قوات النظام تمكنت من السيطرة على عدد من كتل الأبنية من ضمنها في حي الحجر الأسود منها "مسجد الشافعي" و"ثانوية تقنية الحاسوب"، في حين قالت صفحات إعلامية مقربة من التنظيم أن عناصر (داعش) شنوا هجوماً معاكساً على المواقع التي تقدمت إليها قوات النظام واستعادة بعض النقاط التي خسرتها.

وتشن قوات النظام حملة عسكرية على المواقع الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة (داعش) جنوب العاصمة دمشق منذ أكثر من 16 يوماً، سعياً منها للسيطرة على كامل محيط العاصمة دمشق وذلك بعد تهجير الثوار وأهالي الغوطة الشرقية بريف دمشق إلى الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى