عربي

مظاهرات عارمة في بيروت وسقف المطالب يرتفع

شهدت مدينة بيروت أمس السبت مظاهرات عارمة بالقرب من مقري الحكومة و البرلمان وسط بيروت  دعت إليها مجموعة من الشباب حيث أطلقوا على احتجاجاتهم شعار "طلعت ريحتكم" إشارة منهم إلى حجم النفايات الكبيرة المنتشرة في مدينة بيروت و التي عجزت الحكومة اللبنانية عن ترحيلها منذ أكثر من شهرين.

 

قوات الأمن واجهت الاحتجاجات بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين ما أدى لسقوط جرحى بينهم, الذين سرعان ما ارتفع سقف مطالبهم إلى المناداة بإسقاط النظام  ومحاسبة جميع المسؤولين في مقدمتهم مفتي لبنان "الشيخ عبد اللطيف دريان" و البطريك الماروني "بشارة الراعي" حيث أكّد ناشطون لبنانيون على مواقع التواصل الاجتماعي أنّ المظاهرات ستستمر حتى تحقيق مطالبهم.

 

وكانت وسائل إعلامية قد تناقلت صورة لشاب مقتول برصاصة بالرأس لما قالوا أنها لأحد المتظاهرين اللبنانيين المعتصمين وسط بيروت, حيث أصابته رصاصة في الرأس مباشرة خلال محاولة قوات الأمن تفريق المظاهرة بشتى أنواع الطرق, حيث أبدى رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام غضبه و ندد بما وصفه الاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الأمن اللبناني في مواجهة المتظاهرين السلميين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى