سوريا

مضايا تعاني من ويلات الحصار

ارتقت فتاة تبلغ من العمر 25 عاماً في بلدة مضايا بريف دمشق الشمالي الغربي والمحاصرة من قبل قوات النظام والمليشيات الموالية له منذ أكثر من عام ونص.

وقال ناشطون لمركز حلب الإعلامي أنّ الشابة "علا محمد شبارة" تدهورت حالتها الصحية بسبب إصابتها بمرض "الفشل الكلوي" ما أدى لوفاتها اليوم الأربعاء نتيجة عدم توفر المواد الطبيّة اللازمة لإجراء عمليات غسل الكلى داخل البلدة، وأضاف ناشطون أنه تم التواصل مع منظمة الهلال الأحمر السوري لإخراجها من البلدة لتلقي العلاج، بيد أنّ جميع المحاولات باءت بالفشل.

وتعتبر هذه حالة الوفاة الثانية بمرض الفشل الكلوي داخل البلدة المحاصرة، بعد وفاة رجل في العقد الخامس من عمره الأسبوع الفائت ما ينذر بكارثة إنسانية حقيقية في مضايا نتيجة افتقار البلدة لأدنى المقومات الطبية لمعالجة أصحاب الأمراض المزمنة كالفشل الكلوي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى