حلب

مصور في مركز حلب الإعلامي يفوز بجائزة عالمية للصحفيين المستقلين

فاز المصور في مركز حلب الإعلامي (زين الرفاعي) يوم أمس الأربعاء، بجائزة "روري بيك" البريطانية، التي تكرّم سنوياً الصحافيين المستقلين المحترفين بتصوير الفيديو والفوتو.

 

وتفوق الرفاعي على منافسيه الفلسطيني "يحيى حسونة" والفرنسي "اوليفييه سربيل"، حيث وصفت لجنة التحكيم أعمال زين الرفاعي بالرائعة، وتنقل الواقع عن قرب وذات مسحة شخصية، حسبما نقلت وكالة فرانس برس.

ولم يتمكن زين الرفاعي من حضور حفل تكريم الفائز، الذي أقيم مساء أمس الأربعاء، في العاصمة البريطانية لندن، لعدم منحه تأشيرة الدخول إلى بريطانيا من قبل الحكومة.

وبدأ زين الرفاعي عمله كمصور فيديو وصور فوتوغراف، منذ تأسيس مركز حلب الإعلامي أواخر عام 2012، وعمل إلى جانب عمله في مركز حلب الإعلامي لصالح العديد من الوكالات والقنوات التلفزيونية العالمية، أبرزها وكالة فرانس برس. AFP وقناة الجزيرة الفضائية.

 

وأثناء تغطيته للمعارك بين الثوار وقوات النظام في قرية باشكوي بتاريخ 3 آب من العام الحالي، أصيب زين الرفاعي بجراح خطرة، نقل على إثرها إلى المشافي التركية لتلقي العلاج.

 

يشار إلى أن حسام قطان المصور في مركز حلب الإعلامي ووكالة رويترز حصد الجائزة الكبرى المقدمة من الأكاديمية البريطانية للتصوير الفوتوغرافي في 19 يوليو/ تموز من العام الجاري، فيما فاز براء الحلبي المصور في مركز حلب الإعلامي أيضاً بجائزة الفجيرة الدولية، عن أفضل صورة خبرية لعام 2014، وذلك في مهرجان أقيم في العاصمة الفرنسية باريس ضم صحفيين ومصورين من كافة أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى