منوعات

مصورة في قناة N1 الهينغارية تعتدي على لاجئين سوريين

اعتدت مصورة هنغارية تعمل لحساب قناة N1 على لاجئين سوريين قرب الشريط الحدودي بين هنغاريا و النسما بعد قيام قوات الأمن الهنغارية بمنع اللاجئين السوريين بالقوة من العبور.

وبث على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل مصور يظهر قيام مجموعة من قوات الأمن الهنغارية بمحاولة منع اللاجئين السوريين من عبور الشريط الحدودي, حيث قام اللاجئون المحتشدون بمحاولة الهرب بينما كانت الصحفية تصور المشهد, ومع تراكض اللاجئين نحو الخلف للابتعاد عن رجال الشرطة الهنغارية قامت المصورة باستخدام أرجلها لضرب فتاة شابة مرةً و إسقاط رجل كبير يحمل طفلاً على الأرض مرة أخرى.
 

التسجيل المصور الذي غصت به مواقع التواصل الاجتماعي لاقى استياءً شعبياً كبيراً للمتابعين فوصفوا المصورة بأقذع العبارات فيما أفادت مراكز صحفية عن قيام القناة بفصل المصورة عن العمل فور انتشار الفيديو.

يذكر أنّ أعداداً كبيرة من اللاجئين السوريين تتوافد بشكل يومي إلى الحدود الهنغارية مذلك بغية الوصول إلى ألمانيا أو السويد البلدان اللذان يستقبلان لاجئين سوريين ويسهّل أمور إقامتهم مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى