سوريا

مصدر أمني في حكومة النظام يؤكد إصابة قاسم سليماني

قال مصدر أمني في حكومة النظام رفض الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم الأربعاء إن الجنرال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني" قد أصيب بجروح طفيفة خلال اشتباكات وقعت قبل أيام عدة  في جنوب غرب حلب، شنته فصائل المعارضة.

فيما أكدت مصادر ميدانية إصابة سليماني بجروح طفيفة قبل ثلاثة أيام في جبهة بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي، حيث كان يشرف على العمليات العسكرية في محيط البلدة.

من جهة أخرى نفى المتحدث باسم قوات حرس الثورة الإسلامية (الإيراني) العميد رمضان شرف، إصابة سليماني قائلًا إن"مزاعم روّجت لها بعض وسائل الإعلام تقول إن قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني قد أصيب في سوريا"، واصفا إياها أنها "أكاذيب"

وأضاف العميد أن سليماني "في أتم الصحة والعافية ويواصل عمله بكل نشاط لمساعدة المقاومة الإسلامية في سوريا والعراق لمواجهة الجماعات الإرهابية والتكفير"، معتبرًا أن "إطلاق مثل هذه الإشاعات بمثابة رد فعل عل الانتصارات الإستراتيجية التي حققتها المقاومة مؤخرا في سوريا".

والجدير بالذكر أن سليماني هو القائد العام للحملة التي شنتها قوات النظام على ريف حلب الجنوبي منذ أكثر من شهر، التي أدت لتهجير مئات الآلاف من المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى