سوريا

مصادر لمركز حلب الاعلامي … تؤكد نزوح 10 آلاف مدنياً من ريفي حماة وإدلب في الساعات الماضية

شهدت قرى وبلدات ريف حماة الشرقي وريف إدلب الجنوبي في الساعات الماضية موجة نزوح كبيرة جرّاء القصف الجوي والمدفعي الممنهج من قبل قوات النظام وحليفه الروسي على تلك المنطقة.

وأفاد ناشط محلي لمركز حلب الإعلامي إن نحو 10000 مدنياً نزح من تلك المنطقة، في الساعات الأخيرة الماضية حيث سجلت قرية "حوا" نزوح قرابة 3000 نسمة ومثلهما في قرية "تل عمارة"، كما شهدت قرية تل الشحرور نزوح 2000 نسمة والناصرية 1000 نسمة.

وأشار أن قرى بأكملها أصبحت خالية بسبب حركة النزوح كقرى "تل عمارة وتل آغر والمكسر الفوقاني وباشكوي ووادي شحرور والناصرية" التابعين لناحية سنجار في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأضاف أن النازحين قد وصلوا إلى قرى وبلدات "جرجناز والتح وتلمنس" جنوبي إدلب ومخيمات أطمة الحدودية، فيما توجه البعض إلى قرى منطقة سهل الغاب شمال غرب مدينة حماة، ومخميات عشوائية في ريف إدلب الشرقي قرب مدينة سراقب.

يشار أن معارك طاحنة تدور بين فصائل الثوار من جهة وقوات النظام وميليشياته من جهة اخرى في ريفي إدلب الجنوبي وريف حماة الشرقي لاسيما  قرية "تل آغر" والتي تشهد معارك عنيفة الآن بين الطرفين بغية السيطرة عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى