دولي

مسؤول تركي : أنقرة تلقت مبادرات خليجية لتمويل المناطق الآمنة في سوريا

كشف مسؤول بارز في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، النقاب عن تلقي أنقرة مبادرات خليجية من أجل المساعدة في إنشاء مناطق آمنة في سوريا.

وقال ياسين أقطاي نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية "لدينا اتصالات وتنسيقات مع دول الخليج، خصوصاً قطر والسعودية والكويت، وهناك مبادرات لمساعدتنا في إنشاء المناطق العازلة التي ستؤوي الشعب السوري، فكافة المدن السورية وبناها التحتية دُمّرت في الحرب، وهي بحاجة ماسة إلى إعادة إعمار من جديد، وهذا يتطلب كلفاً كبيرة، ويحتاج دعماً غير محدود".

وأضاف أقطاي، على هامش مؤتمر إعلان إسطنبول عاصمة للإنسانية: "إن دول الخليج العربي هي أفضل الدول تنسيقاً مع تركيا في مجال الملف الإنساني، الذي تتحمل تركيا فيه أعباء كبيرة جداً؛ بسبب حجم اللاجئين على أراضيها، والمساعدات التي تكفلت بتقديمها للدول الإسلامية المنكوبة".

وأشار أقطاي إلى أن "العلاقات التركية الخليجية اليوم في مستوى جيد جداً بشكل عام، وما تقدمه دول الخليج لإعانة تركيا في الملف الإنساني، وخصوصاً ملف اللاجئين السوريين، أفضل من الدول الأخرى، ولكننا نطمح لأن يكون هذا الدور على مستوى أعلى لمساعدة الدول الإسلامية، التي هي مع الأسف الأكثر تضرراً من الناحية الإنسانية، وفي مجال حقوق الإنسان؛ مثل العراق وسوريا وأفغانستان وميانمار واليمن".

وتابع أقطاي، النائب في البرلمان التركي: "الحمد لله، بيننا وبين دول الخليج تنسيق مشترك في تقديم الدعم لهذه الدول المنكوبة، ونطمح لرفع مستوى التنسيق إلى أعلى المستويات".

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى