دولي

مسؤولة أمريكية : الأسد مشكلة ولكن داعش المشكلة الأكبر

اعتبرت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، أن "المشكلة الأكبر في سوريا هي تنظيم الدولة الإسلامية، وأن إبعاد بشار الأسد سيعيد السلام إلى المنطقة".

وأوضحت هيلي، في تصريح لشبكة "فوكس نيوز" الأمريكية اليوم، الأحد، أن "الإدارة الأمريكية ترى أن الأسد مشكلة، ولكن المشكلة الأكبر هي داعش".

وأضافت "هل هذا يعني أن ندع الأسد يفلت من العقاب؟.. بالطبع لا.. هو مجرم حرب لأنه استخدم الأسلحة الكيميائية ضد شعبه كما يمنع وصول المساعدات".

وتابعت "تعين علينا البدء في التعامل مع داعش أولًا حتى نُعيد السلام إلى المنطقة، وذلك سيكتمل بالتصدي للنفوذ الإيراني وإبعاد الأسد".

وكانت هيلي أحدثت جدلًا من خلال تصريحات لها، 31 آذار الماضي، جاء فيها أن "سياسة الولايات المتحدة في سوريا لم تعد تركز على إزاحة الرئيس بشار الأسد عن السلطة، بل ستعمل على حل سياسي طويل الأمد للنزاع السوري".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى