دولي

مدير CIA : موسكو بالنهاية تريد رحيل الأسد

أعرب جون برينان مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA في مؤتمر في جامعة "جورج واشنطن" بشأن الاستخبارات يوم أمس الثلاثاء، عن ثقته برغبة روسيا في نهاية المطاف برحيل رأس النظام السوري بشار الأسد، وذلك لإيجاد حل للنزاع في سوريا، ولكنه أوضح أن السؤال متى وكيف سيتمكنون من دفعه للخروج من المشهد.
 

برينان أكد أن الروس وعلى الرغم من تصريحاتهم يرون أن لا مستقبل للأسد في سوريا، مشيرًا إلى أن الروس أدركوا أيضًا أن لاحل عسكري في سوريا وأن هناك حاجة إلى نوع من عملية سياسية.
 

واعتبر المسؤول الاستخباراتي الأميركي المفارقة في الموقف الروسي أن موسكو تعتقد أن عليها تقوية الأسد أولًا قبل أن يصبح بالإمكان إزاحته، وذلك للحصول على مزيد من القوة والنفوذ والتأثير في سوريا قبل التوجه نحو عملبة سياسية تحمي مصالحها في هذا البلد.
 

وبما يخص الوضع الميداني في سوريا اعتبر برينان أن هدف القوات الروسية كان أولًا تخفيف الضغط عن قوات الأسد من فصائل المعارضة المسلحة، ولكن الروس اكتشفوا أن تحقيق تقدم ضد قوات المعارضة السورية أصعب مما كانوا يتوقعون.
 

وتعتبر موسكو سوريا منطقة نفوذ لها ومعبرها للمياه الدافئة"البحر المتوسط" لاسيما وأن لها قاعدة عسكرية بحرية على السواحل السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى