سوريا

"مديرية التربية" 2017 الأسوء على طلاب الغوطة الشرقية وكوادرها المدرسية

أصدرت مديرية التربية والتعليم بريف دمشق، اليوم الثلاثاء، بياناً أوضحت من خلاله حصيلة المدارس والكوادر المدرسية التي تم استهدافها من قبل صواريخ الأسد منذ مطلع عام 2017.

وجاء في البيان ان قصف قوات النظام أسفر عن استشهاد 10 أشخاص من الطلاب والكوادر المدرسية، وإصابة 16 آخرين بجروح.

وأوضحت أن عدد المدارس المدمرة بشكل كلي في الغوطة الشرقية خلال العام 2017 وصل إلى ستة مدارس، فيما وثّقت المديرية تدمير 16 مدرسة بشكل جزئي.

وأكّدت المديرية في بيانها أن العملية التعليمية في الغوطة الشرقية مستمرة رغم حصار النظام المطبق على المنطقة والقصف المكثف الذي يطالها، بشكل يومي.

يشار إلى أن قوات النظام تحاصر الغوطة الشرقية منذ تشرين الأول عام 2012، مانعة دخول المواد الغذائية والطبية إليها، وسط استمرار محاولتها في اقتحام الغوطة، بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي يستهدف التجمعات المدنية والطبية، حيث اشتد الحصار خلال الأشهر الفائتة ما أدى لوفاة أعداد من المدنيين نتيجة سوء التغذية ونقص الرعاية الصحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى