سوريا

محلي التح في إدلب يُناشد المنظمات لتقديم المساعدات لنازحي البلدة

أطلق المجلس المحلي لبلدة "التح" بريف إدلب الجنوبي، مناشدة للمنظمات الإنسانية، لتقديم المساعدات إلى نازحي البلدة، الذين نزحوا بسبب الى محيطها بقصف قوات النظام والميليشيات التابعة.
جاء ذلك على لسان "موسى السلطان" رئيس المجلس المحلي لبلدة "التح" خلال تصريح لوكالة سمارت المحلية قوله: "إن المئات من النازحين من البلدة يقطنون في المزارع والقرى المجاورة للبلدة والتي لا تتوفر فيها أدنى مقومات الحياة، في ظل الشتاء القاسي، كما هو معروف في الشمال السوري".
وأضاف، "يجب على المنظمات الإنسانية مساعدة النازحين، كما أطالب القوات التركية الموجودة في نقاط المراقبة بإيقاف قصف قوات النظام على المنطقة وذلك باعتبارها ضامن لاتفاق وقف إطلاق النار". 
وأشار إلى إنَّ عدد النازحين من البلدة بلغ أكثر من 80%، ومنتشرون في القرى المجاورة من البلدة في العراء، دون وجود خيام تحميهم من البرد أو حتى وجود وسائل تدفئة وخدمات صحية لهم".
يُشار إلى أن قوات النظام كثفت من قصفها لبلدة التح في الأيام الماضية، باستخدام راجمات الصواريخ والصواريخ البالستية ما تسبب بوقوع العديد من الشهداء والجرحى ودمار عشرات المنازل والمرافق الحيوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى