سوريا

محلي إحسم بريف إدلب يُعلن بلدته منكوبة جرّاء قصف النظام وروسيا المكثّف

أعلن المجلس المحلي في بلدة إحسم بريف إدلب الجنوبي، اليوم السبت، بلدته منكوبة بشكل كامل جرّاء القصف الجوي والمدفعي المتواصل لقوات النظام وروسيا على المنطقة.
جاء ذلك في بيان للمجلس المحلي نُشر على صفحته الرسمية "فيس بوك" قال خلاله: "إن بلدة إحسم بريف إدلب الجنوبي (بلدةً منكوبة بالكامل)، ومن كافة النواحي الإنسانية والخدمية والمعيشية".
وأرجع المجلس ذلك القرار للقصف الجوي الذي وصفه بالجنوني من الطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام السوري، الذي تتعرض له البلدة منذ أكثر من 50 يوماً.
ووفق البيان فإن البلدة تعرضت لشتى أنواع القصف وبمختلف الأسلحة المحرمة دولياً، مناشداً الجهات الدولية والمنظمات الإنسانية لمد يد العون لسكان البلدة، مؤكداً أن البلدة ﻻ يوجد فيها أي مقرات عسكرية أو فصيل مسلح، وهي بلدة مدنية بالكامل.
يُشار إلى أن طائرات قوات النظام وروسيا تقصف بشكل يومي قرى وبلدات ومدن ريف إدلب، مخلفةً شهداء وجرحى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى