دولي

محكمة سويدية تدين صحفيا بتهمة الأتجار بالبشر لمساعدته قاصرا سوريا على دخول السويد

قضت محكمة سويدية بفرض عقوبة على صحفي سويدي ساعد قاصرا سوريا على دخول البلاد

وأمرت محكمة مالمو الابتدائية على الصحفي سويدي فريدريك أونفال بـ75 ساعة من الخدمة الاجتماعية، بعد أن أدانته بتهمة تهريب البشر ,لأنه ساعد قاصرا سوريا يبلغ من العمر 15 عاما على دخول البلاد، ولكن المحكمة علقت تنفيذ الحكم، فيما قال الصحفي إنه سيستأنف الحكم.

وتعود تفاصيل القصة إلى ربيع العام 2014، عندما كان فريدريك أونفال يصور فيلما وثائقيا حول رد فعل الأحزاب القومية الأوروبية حيال أزمة الهجرة عندما التقى بالقاصر في اليونان , وساعده على الدخول إلى السويد للالتحاق بقريبته .

وصرح الصحفي في مقابلة مع وكالة فرانس برس الشهر الماضي في بلدة مالمو الجنوبية قبل بدء محاكمته "لم يستغرقني الأمر سوى 10 إلى 15 دقيقة لكي يدور هذا السؤال في ذهني وأفهم ما يطلبه مني وأتخذ قراري".

وأضاف "أصبح كل شيء أكثر وضوحا عندما وصلت إلى هذا السؤال ما هو القرار الذي سيريح ضميري مستقبلا"، وطالب محامو الصحفي ببراءته استنادا إلى أنه تصرف من منطلق التعاطف والقلق على مصير الصبي.

لكن محكمة مالمو الابتدائية وجدت أنه مذنب بتهريب البشر، وحكم عليه بتقديم خدمة اجتماعية لمدة 75 ساعة مع وقف التنفيذ.

وأشارت المحكمة إلى أن فريق الصحفيين قام بفعلته انطلاقا من أسباب إنسانية بحته، إلا أن "القانون لا يترك مجالا لتبرئة شخص لهذا السبب".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى