سوريا

مجهولون يغتالون ثلاثة شخصيات من "لجان المصالحة" بريف "درعا" بإطلاق "رصاص بالرأس"

قُتِل ثلاثة أعضاء للجنة المصالحة في مدينة درعا، جنوبي سوريا، أمس الخميس، جرّاء تعرضهم لإطلاق نار مباشر من قبل مجهولون في إحدى أحياء المدينة.

وقالت مصادر إعلامية محلية، أن مجهولون أقدموا، صباح أمس الخميس، على اغتيال ثلاثة أعضاء للجنة "المصالحة" في مدينة الحارة بريف درعا الشمالي، عبر إطلاق عيارات نارية عليهم بشكل مباشر.

وكشفت المصادر، أسماء هؤلاء الأعضاء وهم الدكتور "موسى قنبس" و "رياض الحامد" و "حامد رياض شحادات" والذين ينحدرون من مدينة "داعل" التابعة لمحافظة درعا.

وسبق أن اغتيل عدد من شخصيات المصالحة مع النظام في درعا مؤخراً، دون أي تبني من أي جهة لهذه العمليات، كان آخرها اغتيال "توفيق الغنيم (أبو مطيع)، محمد الغنيم (أبو أرشيد) و"موفق البرجس" و"زكريا العميان" بعد إطلاق النار عليهم، بريف درعا الشرقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى