سوريا

مجزرة مروعة في إدلب المدينة و التحالف يستهدف مقار لجبهة النصرة في أطمة

ارتكبت قوات النظام صباح اليوم مجزرة مروعة في مدينة إدلب, حيث استهدفت السوق الشعبي وسط المدينة بالصواريخ الفراغية ما أدى لمقتل أكثر من 30 شخصاً و جرح اخرين, إضافة لأضرار مادية كبيرة في الممتلكات, فيما تستمر فرق الدفاع المدني بالبحث عن ناجين بين الأنقاض.

 

كما استهدف الطيران الحربي التابع لقوات التحالف مقار لجبهة النصرة مساء اليوم الثلاثاء في قرية "أطمة" بريف إدلب الشمالي, حيث قال ناشطون أنّ طيران التحالف استهدف بـ6 صواريخ مقراً تابعاً لجبهة النصرة يستخدم في تصنيع القذائف, حيث سمعت أصوات سيارات الإسعاف في المكان وسط أنباء عن سقوط شهداء و جرحى من المدنيين  بينهم طفلان .

 

في سياق اخر أعرب نقلت وكالة رويترز على لسان نائب وزير الخارجية التركي "فريدون سينيرلي" أنّ اتفاقاً "تركياً – أمريكياً" قد أبرم لإنشاء منطقة امنة على الحدود السورية التركية بطول "98 كيلوا متراً" و عمق "45 كيلوا متراً" داخل الأراضي السورية , حيث إنّ مقاتلين من الجيش السوري الحر سيقومون بإدارة هذه المنطقة, وأنّه سيتم شن هجمات على كلاً من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية و مسلحي حزب العمال الكردستاني فيما لو حاولوا الدخول للمنطقة الامنة مستقبلاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى