سوريا

مباحثات "روسية – أمريكية" حول سوريا

بحثت وزارة الدفاع الأمريكية مع نظيرتها الروسية، أمس الأربعاء، الوضع في سوريا وإجراءات منع وقوع حوادث أثناء الأنشطة العسكرية للطرفين.

وقالت وسائل إعلام روسية، إن “رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية فاليري غيراسيموف بحث مع نظيره الأمريكي الجنرال مارك ميلي الأوضاع السورية”.

وتبادل الرئيسان وجهات النظر حول الاستقرار الاستراتيجي والوضع في سوريا ومناطق أخرى، وكذلك التدابير لمنع وقوع حوادث أثناء الأنشطة العسكرية للطرفين”.

من جهته؛ عبر الجنرال غيراسيموف عن قلق بلده من الظروف الصعبة التي تواجه السوريين في مخيمات اللاجئين الواقعة في المناطق التي تسيطر عليها الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي الخامس من الشهر الجاري “كانون الأول”، بحث نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي فيرشينين، مع المبعوث الخاص لوزارة الخارجية البريطانية، مارتن لونغدين، جدول أعمال الشرق الأوسط، مع التركيز على التسوية في سوريا.

وتم خلال المحادثات بحث عدد من الموضوعات الإقليمية والدولية على جدول أعمال الشرق الأوسط”.

وفي الرابع من الشهر ذاته، عقد زعماء تركيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، قمة رباعية في مقر رئاسة الوزراء البريطانية في لندن، استمرت نحو 50 دقيقة لمناقشة الأوضاع في سوريا.

وضمت القمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وأكدت الحكومة البريطانية حينها، أن زعماء بريطانيا وفرنسا وتركيا اتفقوا خلال قمة حلف شمال الأطلسي على ضرورة وقف كل الهجمات ضد المدنيين في سوريا بما في ذلك في إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى