حلب

مارع تحت نيران تنظيم الدولة

اندلعت اشتباكات عنيفة بين الثوار و تنظيم الدولة مساء أمس الأربعاء في محيط مدينة مارع بريف حلب الشمالي و في محيط قرى " تلالين – اسنبل" المحاذيتين للشريط الحدودي بين سوريا و تركيا.

تنظيم الدولة الذي شنّ هجوماً واسعاً على أطراف مدينة مارع استطاع السيطرة على قرية "حربل" بعد معارك عنيفة مع الثوار ثم حاول التوغل إلى داخل مدينة مارع بما يقارب الـ50 مقاتلاً , حيث أدخل الثوار مقاتلوا التنظيم بكمين محكم أدى لمقتلهم جميعاً بعد استدراجهم إلى داخل المدينة, قام بعدها تنظيم الدولة بتفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري في أحد شوارع مدينة مارع ما أدى لدمار أكثر من 5 منازل و استشهاد شخص و جرح 10 اخرين بينهم أطفال.

 الثوار أعادوا الكرّة على المناطق التي سيطر عليها التنظيم بعد فشله من اقتحام مارع لتتركز الاشتباكات في محيط قرية "حربل" المحاذية لمدينة مارع, حيث أفاد ناشطون لمركز حلب الإعلامي عن تمكّن الثوار من استرجاع عدة نقاط داخل القرية فيما تستمر الاشتباكات حتى اللحظة.

 

 

 

وذكر ناشطون أن تنظيم الدولة قبل فرض سيطرته على قرية "دلحة" شرقي مدينة إعزاز و المحاذية للحدود السورية التركية, أمطر القرية بوابل من قذائف هاون عيار "160" تحوي على غاز "الخردل" المحرم دولياً, حيث وصلت عدة إصابات للمشافي الميدانية كانت قد ظهرت على أصحابها أعراض التعرض لغازات سامة.

 

ووجه ناشطون نداءات لجميع الفصائل العاملة في مدينة حلب و ريفها التوجه لمؤازرة الثوار في مدينة مارع لما اعتبروه خطر محدق من شأنه أن يقضي على الثورة في مدينة حلب فيما لو استطاع التنظيم من السيطرة على المدينة التي تعتبر بحكم المحاصرة من ثلاث جهات من قبل التنظيم, و السيطرة على مارع يعني سقوط الريف الشمالي بشكل شبه كامل بقبضة تنظيم الدولة.

 

يذكر أن تنظيم الدولة يحاول منذ أكثر من شهر التوغل في ريف حلب الشمالي عبر مدينة مارع, إذ استطاع الثوار من إفشال عدة محاولات للتنظيم التسلل داخل المدينة ما أدى لمقتل العشرات من عناصر التنظيم.

 

 

صور لقتلى التنظيم    قتلى التنظيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى