سوريا

ماذا قال وزير الدفاع الروسي للأسد؟

كشفت مصادر مقربة من الكرملن عن سبب زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو لبشار اﻷسد في دمشق، حيث قالت إنها جاءت لـ"إعادة ضبط الساعات" وإجراء مراجعة للأداء العسكري، بعدما برزت أخيرًا مجموعة من النقاط التي تعكس تباينات في المواقف والتصرفات على الأرض.
 

وبحسب تلك المصادر فإن من بين اﻷمور التي أوضحها الوزير الروسي للأسد أن موسكو ليست متحمّسة للمطلب الإيراني المتكرر بإرسال مزيد من القوات إلى سورية.

وكان رئيس أركان الجيش الروسي الجنرال فاليري جيراسيموف قال أمس الاثنين إن من أسماهم "الإرهابيين" في سوريا يستعيدون قوتهم، وإن الموقف هناك يزداد توتراً.
 

والجدير بالذكر أنه قد عقد منذ ثلاثة أسابيع اجتماع ثلاثي لكل من وزير الدفاع الروسي واﻹيراني ووزير الدفاع في حكومة اﻷسد في طهران، لبحث الموقف في سوريا، عقب الخسائر الفادحة التي تكبدتها إيران والميليشيات في خان طومان بريف حلب الجنوبي، وقال حينها نائب روسي إن "روسيا لا تعمل عند النظام أو عند حلفائه، طيرانها ليس مجرد غطاء جوي، وأي تحرك لا يُنسَّق بالكامل مع روسيا لن يحظى بدعمنا".

المصدر: الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى