سوريا

مؤيدو الأسد يتظاهرون في دمشق لفك الحصار عن كفريا والفوعة

تظاهر اليوم الإثنين عدد كبير من موالي النظام في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق، احتجاجًا منهم على سياسة النظام السوري بخصوص عدم المبالاة تجاه بلدتي كفريا والفوعة، وطالب المتظاهرون النظام بفك الحصار الفوري عن البلدتين.
 

عبر المتظاهرون عن غضبهم بقطع طريق مطار دمشق الدولي بإطارات مشتعلة، و حصار فندق الروضة الذي يقيم به عدد من قيادات النظام وحزب الله وعناصر من الحرس الثوري الإيراني.
 

جاء هذا عقب سيطرة الثوار مساء أمس الأحد على قرية الصواغية المحاذية لبلدة الفوعة، وقتلهم لاثنا عشر مقاتلًا من صفوف النظام فيها، ما أشعل لهيب الاحتجاجات على نظام الأسد.
 

وفي السياق ذاته تناقلت صفحات مؤيدة للنظام السوري مقولة ساخرة عن طائرات الأسد التي لم تساعد حسب زعمهم المقاتلين داخل كفريا والفوعة: " الطيران السوري في إجازة ، لا أحد يعتب عليه ".
 

يذكر أن محاولات كثيرة للهدنة في هاتين القريتين بالإضافة لمدينة الزبداني باءت بالفشل بسبب عدم رضوخ النظام لمطالب الثوار.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى