دولي

مؤتمر أممي "إنساني" مرتقب في هلسنكي حول سوريا

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، عزمها لتنظيم مؤتمر دولي في العاصمة الفنلندية هلسنكي، ما بين 23-24 يناير/ كانون الثاني الجاري، لمناقشة القضايا الإنسانية المتعلقة بسوريا والمنطقة. 

وقال ينس لاركي، المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي عقد في مكتب المنظمة الدولية بجنيف، أن المؤتمر الذي سينظم لدعم سوريا والبلدان المجاورة وسيجري بمشاركة ممثلين عن مؤسسات الأمم المتحدة، ومنظمات المجتمع المدني، إضافة إلى ممثلين عن الدول المانحة والمؤسسات المالية الدولية. 

وأضاف لاركي، أن المشاركين في المؤتمر سوف يتناولون ما بين 23-24 يناير/ كانون الثاني الجاري، مواضيع تتعلق بالقضايا الإنسانية الأساسية في سوريا، والخطط المستقبلية المتعلقة باللاجئين السوريين. 

وردًا على سؤال حول تضارب فترة انعقاد مؤتمر هلسنكي مع اجتماع سوريا المزعم عقده في العاصمة الكازاخية أستانة، بتاريخ 23 يناير/ كانون الثاني الجاري، قال لاركي، إنه لن يعلق على هذه المسألة، ولكن الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية للأمم المتحدة ومنسق الطوارئ ستيفن أوبراين، سيشارك في أعمال مؤتمر هلسنكي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى