سوريا

لهيب داريا .. تحرق جنود الأسد قرب مطار المزة

في تطور ميداني لافت، أعلن لواء شهداء الإسلام بالاشتراك مع الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام السيطرة على كتل من الأبنية المطلة على مطار المزة العسكري، بغوطة دمشق الغربية.

لهيب داريا هو الاسم الذي اختاره الثوار لبدء معركة جديدة تهدف للسيطرة على نقاط استراتيجية في محيط مطار المزة العسكري الذي يعد من أكبر المطارات التي يستخدمها النظام لقصف المدن السورية.

الثوار باغتوا قوات النظام بهجوم مزدوج من عدّة محاور على الأبنية المحيطة بمطار المزة، وتمكنوا بعد اشتباكات عنيفة من احكام قبضتهم على كتل من الأبنية المهمة وقتل وجرح العديد من العناصر، إضافةً لأسر آخرين، في حين سقط عدد من الثوار خلال الاشتباكات.

وبث الثوار شريط فيديو يظهر اغتنامهم كميات من الأسلحة والذخائر، في الوقت الذي علّق فيه عنصر ظهر في مقطع الفيديو أن المعركة هذه أتت نصرة لمدينة الزبداني المحاصرة والتي تتعرض لأعنف موجة قصف من قبل قوات النظام وميليشيا حزب الله الإرهابي.

وكعادتها ردت قوات النظام بقصف جوي وصاروخي على مدينة داريا والمدن المحيطة بها، حيث ألقت المروحيات عشرات البراميل المتفجرة، كما شنت المقاتلات الحربية غارات مكثفة استهدفت المباني السكنية.

يشار إلى أن النظام أطلق عشرات المعارك للسيطرة على مدينة داريا بغوطة دمشق الغربية، إلا أن محاولاته باءت جميعها بالفشل، وتكبد خسائر كبيرة على أعتاب المدينة المحاصرة بالأرواح والعتاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى