سوريا

لا موعد رسمي لاستئناف محادثات جنيف

قالت وكالة رويترز اليوم الأربعاء أنّ الأمم المتحدة لم تحدد موعد حتى الآن للجولة المقبلة من المحادثات بين وفدي المعارضة و النظام, في إعلان يتناقض مع تصريح نقل عن نائب وزير الخارجية الروسي بأن المحادثات ستستأنف في جنيف في العاشر من مايو أيار.
 

وأكّد وفد الهيئة العليا للتفاوض إن الأمر بيد الأمم المتحدة لتحديد موعد استئناف المفاوضات لكنه أصرّ على عدم المشاركة حتى تلبية طلبات الوفد, في الوقت الذي يسعى فيه المبعوث الدولي ستيفان ديمستورا إلى استئناف المحادثات بين الطرفين.
 

وقال جورج صبرا عضو الهيئة العليا للمفاوضات لوكالة ريترز " إن المعارضة لن تشارك في المحادثات إلا إذا تحسن الوضع على الأرض". و أضاف صبرا "ما لم يتم إجراءات حقيقية على الأرض وفي الداخل السوري سيبقى وفد الهيئة العليا للمفاوضات معلق اشتراكه بالمفاوضات".
 

يذكر أنّ وفد الهيئة العليا للمفواضات التابع للمعارضة السورية أعلنت في وقت سابق تعليق مشاركته في مفاوضات جنيف وذلك بسبب الخروقات المتتالية للهدنة من قبل قوات النظام و بسبب عدم توقف فوات النظام استهداف المدنيين في الأحياء الخاضعة لسيطرة الثوار في الداخل السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى