سوريا

لا مشاورات روسية أميركية حول ” مبادئ دستورية ” في سوريا

نفى الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية، غارد كابلان، المعلومات التي ترددت بشأن وجود مشاورات أميركية روسية لوضع "مبادئ دستورية" جديدة في سوريا، على خلاف ما تنص خريطة طريق منبثقة عن قرار مجلس الأمن 2254.
 

وقال كابلان لـ"سكاي نيوز عربية" إن المشاورات بين وزيري خارجية البلدين مستمرة تنفيذا لما تم الاتفاق عليه في أغسطس الماضي بشأن الحوار السوري، للتوصل لآليات الانتقال السياسي، الذي يجب أن يتضمن صياغة دستور جديد للبلاد.

 

ورد كابلان على تقارير صحفية زعمت أن وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، ونظيره الروسي، سيرغي لافروف، ناقشا إعلان "مبادئ دستورية" قبل تشكيل هيئة الحكم الانتقالي، وهو البند الذي يعد أحد أبرز العقد في مفاوضات جنيف.

 

ولابد من الإشارة إلى أن خريطة الطريق التي تتبعها الأمم المتحدة في المفاوضات تنص على انتقال سياسي خلال 6 أشهر، وصياغة دستور جديد، وإجراء انتخابات خلال 18 شهرا، من دون أن تتطرق إلى مستقبل بشار الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى