دولي

لافروف يدعم جولة محادثات سوريا بإشراف الأمم المتحدة

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن روسيا تدعم مواصلة المحادثات بشأن الأزمة السورية تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأضاف لافروف في مقابلة نشرت على موقع وزارة الخارجية الروسية على الإنترنت أمس الأحد أن المحادثات الدولية بشأن سوريا التي عقدت في الأستانة عاصمة كازاخستان في يناير/كانون الثاني مثلت "الخلاص" في جهود حل الأزمة.

وقال إن شكل محادثات الأستانة بين ممثلين لحكومة النظام والمعارضة لا ينبغي أن يحل محل محادثات جنيف التي قادها مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستيفان دي ميستورا.

وقال دبلوماسيون لصحفيين يوم الثلاثاء الماضي إن الجولة المقبلة من محادثات جنيف تحدد موعدها يوم 20 فبراير/شباط. وكان من المقرر أن تبدأ في الثامن من فبراير لكن لافروف قال الأسبوع الماضي إنها تأجلت.

وأكد لافروف موقف موسكو بشأن العلاقات مع الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب. وقال إن البلدين في موقع يؤهلهما لحل مشكلاتهما الثنائية وتحسين العلاقات وتنسيق الجهود لمحاربة "الإرهاب الدولي" لكن ذلك لن يتحقق إلا على أساس الاحترام المتبادل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى