دولي

لافروف : واشنطن تراجعت عن عزمها عقد مباحثات لإخراج المعارضة من حلب

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الولايات المتحدة برفض البحث "بجدية" مسألة خروج الثوار من مدينة حلب، وقال  في مؤتمر صحافي: "لقد فهمنا أنه من المتعذر إجراء مناقشة جدية مع شركائنا الأمريكيين"، متهمًا واشنطن بإلغاء محادثات حول سوريا بين خبراء روس وأمريكيين كانت مرتقبة أساسًا اليوم الأربعاء بحسب قوله.

بدوره نفى نظيره الامريكي جون كيري رفض بلاده عقد لقاء مع الجانب الروسي بشأن مدينة حلب لبحث خطة خروج الثوار من هناك، مؤكدا أن سقوط المدينة بيد قوات النظام لن ينهي العنف المستمر في سوريا.

وردا على اتهامات موسكو للأميركيين بإلغاء محادثات كانت مرتقبة في جنيف، قال كيري على هامش اجتماع وزاري للحلف الأطلسي في بروكسل أمس الثلاثاء "لست على علم بأي رفض محدد أو ما هي هذه الخطة الجديدة لحلب بشأن احتمال خروج مسلحي المعارضة من الأحياء الشرقية؟ وسنرى ما سنفعل".

  وأضاف كيري "لقد حاولنا إيجاد طريقة للوصول إلى طاولة المفاوضات ولكن الرئيس السوري بشار الأسد لم يظهر أي استعداد مطلقا، وروسيا تقول إن الأسد مستعد للجلوس إلى الطاولة وأنا أحبذ اختبار ذلك القول".

   وأكد أنه إذا سيطر النظام على حلب "فإن الحرب ستستمر"، وأوضح كيري أن الأطراف المعنية بالأزمة السورية لم تتوصل حتى الآن إلى اتفاق بشأن كيفية إجلاء أو حماية المدنيين في المناطق المستهدفة بحلب، مؤكدا ضرورة التوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى