دولي

لافروف : الأمم المتحدة ممثلة بدي مستورا عرقلت إجراء مفاوضات سلام في سوريا

اتهم وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"  الأمم المتحدة بعدم تنفيذ قرار صدر مؤخراً بشان المحادثات السورية-السورية.

 وقال لافروف, في تصريحات صحفية, إن "روسيا تؤيد عقد محادثات بين الحكومة السورية والمعارضة في دمشق، وتأمل في أن توافق الحكومة السورية على ذلك".

وأشار لافروف إلى "أن الأمم المتحدة ممثلة بمبعوثها لسوريا ستيفان دي ميستورا، ترفض تنفيذ قرار صدر منذ ما يزيد على نصف العام يدعو إلى إجراء المحادثات بين الحكومة السورية والمعارضة بدون شروط مسبقة".

وتأتي تصريحات لافروف بعد يومين من رفض النظام مقترحا قدمه دي ميستورا بشأن تشكيل إدارة ذاتية في منطقة حلب الشرقية التي تخضع لحصار خانق وتقصفها مقاتلات النظام وروسيا.

وقال دي ميستورا في وقت سابق إن حلب ينبغي أن تكون حالة خاصة، وإن هذه الإجراءات يمكن أن تكون مؤقتة، لكن وزير خارجية النظام وليد المعلم اعتبر أن هذا المقترح يشكل "انتهاكا للسيادة".

وقد حذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا من أن الوقت ينفد بالنسبة للوضع في شرق حلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى