دولي

كيري يعبر عن استراتيجية أمريكية جديدة في سوريا تتضمن القبول بالأسد

أعتبر وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أن انتهاء الحرب في سوريا مرهون "بدمج قوى المعارضة بمؤسسات الدولة في البلاد".

وقال كيري، في كلمة ألقاها خلال منتدى نظمه "مركز سابان" لدراسة الشرق الأوسط في واشنطن، أمس الأحد , إن: "لا حلا عسكريا للقضية السورية، ولن تنتهي الحرب حتى في حال لم تعد حلب هدفا عسكريا استراتيجيا متنازعا عليه بين أطراف الأزمة".

وشدد كيري في تصريحات لوكالات الأنباء على أنه "يجب فهم أن هذه الحرب لن تكون لها نهاية من دون وجود إدراك سياسي لسبل دمج المعارضة لاحقا في الأجهزة الحكومية في سوريا".

كما أضاف كيري: "نحن مستعدون لخوض المفاوضات حول العملية السياسية لانتقال السلطة، والأسد جزء من هذه العملية".

وأشار كيري إلى أن الشعب السوري سيتمكن، حال تنفيذ هذه العملية، من "اتخاذ القرار بشأن اختيار قيادته في الانتخابات".

وأكد وزير الخارجية الأمريكي أن"التسوية السياسية للأزمة السورية لا تزال أمرا ممكنا"، مشيرا إلى استمرار المباحثات والمشاورات في جنيف حول هذا الشأن.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى