دولي

كيري يدعوا روسيا لوقف هجماتها في سوريا

طالب وزير الخارجية الأمريكي، روسيا في مؤتمر صحفي أمس الاثنين بعدم تنفيذ عمليات هجومية في سوريا وبأن تمنع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد من القيام بذلك أيضاً، في ظل استمرار القتال في يوم كان كيري يأمل أن تبدأ فيه عملية انتقال سياسي.

ورداً على سؤال لكيري ما إذا كان يشعر بخيبة الأمل لمجيء الأول من أغسطس آب دون انتقال سياسي يساعد في إنهاء القتال المستمر منذ خمس سنوات قال الوزير الأمريكي "إن الموعد المستهدف حُدد في وقت سابق هذا العام عندما كانت هناك آمال في تماسك المحادثات السياسية في ظل تراجع العنف".

وقال كيري للصحفيين "من الضروري على نحو واضح أن تمنع روسيا نفسها ونظام الأسد من تنفيذ عمليات هجومية مثلما هي مسؤوليتنا أن نمنع المعارضة من الدخول في تلك العمليات."

وتابع كيري "هذه أيام مهمة في تحديد ما إذا كانت روسيا ونظام الأسد" سيرتقيان إلى مستوى جهود إنهاء العنف واستئناف محادثات السلام، وأضاف "الشواهد حتى الآن مقلقة للجميع بشدة."

وكان مسؤولون أمريكيون قد ألمحوا في وقت سابق إلى أن "العملية الإنسانية" التي طرحتها روسيا في سورية بشأن مدينة حلب مجرد خدعة لإجلاء المدنيين، حتى تتمكن قواتهم من ملاحقة مسلحي المعارضة بالجزء الخاضع لسيطرة الثوار من المدينة.
يذكر أن طائرات حربية روسية شنّت أكثر من عشر غارات انتقامية على بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي أمس الاثنين استشهد على إثرها اثني عشر مدنياً معظمهم من النساء والأطفال، وذلك على خلفية سقوط طائرة مروحية روسية هجومية في المنطقة، ادعت الخارجية الروسية انها كانت في مهمة إنسانية الى مدينة حلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى