دولي

كيري : واشنطن رصدت ظهور داعش في سوريا

 

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري "إن الولايات المتحدة كانت ترصد ظهور تنظيم الدولة داعش" في سوريا، وتوقعت أنه ستتم السيطرة على الوضع بعدما تكون سببًا في إجبار النظام السوري على التفاوض" .

وجاء قول كيري ، وفقًا لتسريب صوتي لاجتماع بينه وبين رجال في المعارضة السورية ، نشره موقع "جلوبال ريسيرش" الكندي، أمس السبت.

ولفت الموقع إلى أن صحيفة "نيويورك تايمز" وشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية نشرتا جانبًا من حديث "كيري" في سبتمبر الماضي، وأوضح أن تفاصيل التسجيل الصوتي تكشف مزيدًا من المعلومات عن لقاء "كيري" والمعارضين السوريين.

وذكر الموقع "أن كلًا من كيري والسوريين الذين كان يتحدث إليهم كانوا يشعرون بالإحباط لأن الأسد مازال باقيًا في السلطة، ومن قدرته على مواصلة أعماله الوحشية بدعم روسي".

ولفت الموقع إلى "أن السوريين الذين اجتمع بهم كيري, شكوا له من أن الدعم الذي تقدمه أمريكا للمعارضة ليس كافيًا، بينما أوضح "كيري" أن الولايات المتحدة بالمشاركة مع تركيا والسعودية وقطر تقدم دعمًا كبيرًا للثوار السوريين".

وأضاف كيري بحسب التسجيل "لكن لسوء الحظ فإن جانبًا من تلك المساعدات جعلنا متحالفين مع المتشددين بطريقة ما".

وتابع: "جبهة النصرة وداعش جعلا الأمور أكثر صعوبة لأن بعض مجموعات المعارضة قررت العمل معهم بصورة أدت إلى ظهور المتشددين بصورة كبيرة قادت إلى التدخل الروسي في سوريا". مضيفًا: "كنا نراقب ظهور داعش واعتقدنا أننا سنكون قادرين على السيطرة على الموقف بعدما يكون سببًا في إجبار الأسد للجلوس على طاولة المفاوضات، لكن بدلًا من ذلك، تدخلت روسيا لدعم الأسد".

وذكر كيري "أن روسيا تدخلت عندما أصبح من الممكن لداعش أن تسيطر على دمشق بصورة جعلتها تتدخل لحماية نظام الأسد"، مضيفًا: "كان البعض يرى أنه يجب علينا أن نغزو سوريا عسكريًا ونسقط الأسد، لكن هذا الاختيار لن يكون مدعومًا من الأمريكيين أنفسهم".

وتابع: "كنت ممن يدعمون اتخاذ مزيد من الخطوات الفاعلة، لكن الموقف كان محبطًا لأن الكونغرس لن يوافق على أي قرار لدخول الحرب في سوريا بسبب آلاف القتلى الذين فقدتهم أمريكا في حروبها السابقة بالمنطقة".

وأوضح كيري في التسجيل " أن من العوامل الأخرى التي حالت دون تدخل أمريكا عسكريًا هو الكشف عن معلومات تقول إن السعودية وقطر وحلفاء أمريكا العرب يقدمون دعمًا ماليًا ولوجستيًا بطريقة سرية لتنظيم داعش بصورة مكنته من التوسع في سوريا والعراق عام 2014".

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى