غير مصنف

كيري: حكومة سوريا والمعارضة قد يتعاونان في مواجهة تنظيم الدولة

(رويترز)

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الجمعة إنه قد يكون من الممكن أن تتعاون الحكومة السورية وقوات المعارضة في مكافحة تنظيم الدولة دون رحيل رأس النظام بشار الأسد أولاً.

لكنه قال إنه سيكون "من الصعب للغاية" ضمان حدوث هذا التعاون إذا لم يكن لدى قوات المعارضة التي تقاتل الأسد منذ أكثر من أربعة أعوام بعض الثقة في أن الأسد سيرحل في نهاية المطاف.

وسئل كيري في مؤتمر صحفي أثناء زيارة لليونان هل رحيل الأسد شرط مسبق لمقاتلي المعارضة المدعومين من الغرب للتعاون مع القوات الحكومية في قتال تنظيم الدولة.

وقال كيري "فيما يتعلق بمسألة الأسد وتوقيت رحيله الإجابة هي من  الواضح أنه سيتعين أن يرحل إذا كان هناك وضوح فيما قد يكون عليه مستقبله أو لا يكون".

وأضاف أن هذا الوضوح قد يأتي في صور عديدة تمنح المعارضة شعوراً باليقين.

واستدرك بقوله "لكن سيكون من الصعب للغاية التعاون دون مؤشر ما أو شعور باليقين من جانب هؤلاء الذين يقاتلونه بأن تسوية أو حلاً يلوح في الأفق".

وأضاف أنه إذا لم يكن الأمر كذلك فإن مقاتلي المعارضة سيشعرون أنهم يساعدون على ترسيخ الأسد في السلطة وهو أمر غير مقبول على الإطلاق.

وكانت روسيا وإيران حليفتا إلأسد الرئيسيتان قالتا إنّ الشعب السوري له أن يحدد دور الأسد في انتخابات رئاسة في المستقبل.

وقال مسؤول أمريكي طلب ألا ينشر اسمه إن الرسالة التي يريد أن يبعث بها كيري هي أن "الأسد ليس من الضروري أن يرحل الآن" شريطة أن يلوح في الأفق انتقال سياسي واضح وهو موقف تتبناه واشنطن منذ شهور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى