دولي

كازاخستان تناشد الأطراف في سوريا لحضور محادثاتها في استانا

أعربت وزارة الخارجية الكازاخية عن أملها بأن يحضر الاجتماع المقبل بشأن سوريا في أستانا، يومي 3 و4 مايو، ممثلو الأطراف السورية كافة، بما في ذلك ممثلي المعارضة الذين غابوا عن اخر اجتماع لبحث الحل .

وقال مختار تليوبيردي، نائب وزير الخارجية الكازاخستاني، في تصريح صحفي: "نأمل في أن تكون المفاوضات في أستانا على مستوى رفيع. من جانبنا، نحن مستعدون لقبولها على أي مستوى، وقد تم تحضيرها على مستوى الخبراء".

وأضاف تليوبيردي أن "خارجية بلاده تأمل في مشاركة جميع الأطراف في المفاوضات المقبلة، بينها ممثلون عن الدول الضامنة والحكومة السورية والمعارضة"، مشيرا إلى أن "من الطبيعي أنه لن تكون هناك مفاوضات مكتملة الأركان في حال عدم حضور أي طرف من الأطراف".

وأوضح المسؤول الكازاخستاني أن "بلاده لا تتدخل في عملية المفاوضات، وعلى الدول الضامنة بذل الجهود بغية تأمين حضور المعارضة السورية" على حد قوله.

وتابع تليوبيردي أن "كازاخستان لا تزال تنتظر تأكيد مشاركة الأطراف في اللقاء المقبل"، مشيرا إلى أن "خارجية بلاده لا معلومات لديها تؤكد مشاركة جميع الأطراف في المفاوضات".

ومن الجدير بالذكر أن 3 جولات من المفاوضات انعقدت في أستانا بشأن تسوية في سوريا، جرى آخرها في العاصمة الكازاخستانية خلال يومي 14 و15 من مارس الماضي.

وتبنت الأطراف في ختام المفاوضات الأخيرة بيانا مشتركا أكدت فيه تمسكها بتوطيد نظام وقف إطلاق النار في سوريا الذي تم التوصل إليه في اللقاء السابق، واتفقت الأطراف كذلك على تبادل المعلومات عن حالات انتهاك الهدنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى