عربي

قياديو حركة مشروع تونس إلى دمشق بغرض "الاعتذار" من الأسد

 

قالت صحيفة الصباح الاسبوعي التونسية , إن قياديا في حركة مشروع تونس أكد لها "أن كلا من الأمين العام للحركة محسن مرزوق وعدد من القيادات سيتوجهون قريبا إلى سوريا للاعتذار باسم الشعب التونسي من الرئيس بشار الأسد وتهنئته بتحرير حلب" حسب ما أوردته الصحيفة .

وأضافت الصحيفة أن القيادي الذي لم تكشف عن هويته قال لها  "إن محسن مرزوق سيتواجد في سوريا من أجل تهنئة الأسد بتحرير حلب من "داعش".. الإعتذار باسم الشعب التونسي من الرئيس بشار الأسد بسبب الخلافات السياسية حول الموقف من الحرب في بلده".

وأوضح القيادي للصحيفة "أن توجه محسن مرزوق إلى سوريا يهدف إلى تحسين الصورة السلبية التي ترسخت في الأذهان حول التونسيين" وفق تعبيره.

وفي ذات السياق أوضح القيادي أن عددا من قيادي حركة مشروع تونس سيرفقون الأمين العام في مهمته دون أن يذكر أسماءهم، مشيرا إلى أن الاتصالات والتحضيرات جارية للتنسيق بين الأطراف المعنية لترتيب إجراءات السفر ومختلف اللقاءات بسوريا وأوضحت الصحيفة , أنها ليست المرة الأولى التي يتوجه فيها تونسيون إلى سوريا منذ اندلاع الحرب فيها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجدل لايزال واسعا حول العلاقات التونسية مع نظام الأسد إلى يومنا هذا، وظل الجدل وتواصل النقاش بين مؤيدين لاستعادة العلاقات وبين رافضين لهذا الطرح

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى