حلب

قوات سوريا الديمقراطية تشتبك مع الدولة الإسلامية على مشارف منبج

قال مسؤول عسكري كبير بالتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يوم الخميس إن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن تقاتل لاجتياز دفاعات تنظيم الدولة  على مشارف مدينة منبج أحد أهم معاقل التنيظم في محافظة حلب, و أضاف المسؤول إن القوات واجهت عبوات ناسفة ومواقع صواريخ في سعيها لعزل منطقة تصل التنظيم بالطريق الرئيسي إلى العالم الخارجي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات عنيفة تدور في الأجزاء الغربية من المدينة بعد أن تمكن تحالف قوات سوريا الديمقراطية الذي يضم مقاتلين أكراد وعرب "من التقدم والسيطرة على المنطقة الواقعة بين دواري الكتاب والشريعة" على بعد كيلومترين تقريبا عن وسط المدينة.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية وهي ميليشيا كردية انضم لها مقاتلون عرب العام الماضي هجومها في أواخر الشهر الماضي بدعم من قوات خاصة أمريكية لطرد تنظيم الدولة  من آخر جزء خاضع لسيطرته من الحدود السورية التركية, وهو ما سيمهد الطريق أمام مهاجمة الرقة معقل التنظيم الرئيسي في سوريا فيما لو نجحت الحملة.

وتقع منبج على بعد نحو 40 كيلومتراً من الحدود التركية. ومنذ بدء هجوم قوات سوريا الديمقراطية يوم 31 مايو أيار سيطر التحالف على عشرات القرى والمزارع حول المدينة لكنه لم يقتحمها نظرا لوجود آلاف المحاصرين داخلها, فيما قال ناشطون أنّ غارات لقوات التحالف الدولي شنّها على المدينة خلّفت عشرات القتلى و الجرحى من المدنيين المحاصرين داخلها لا علاقة لهم بتنظيم الدولة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى