سوريا

قوات النظام تصعّد قصفها المدفعي والجوي على ريف حماة ومدينة "اللطامنة" لها النصيب الأكبر

كثّفت قوات النظام والميليشيات الموالية له قصفها المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات ريف حماة الشمالي مخلفةً شهداء وجرحى في الساعات القريبة الماضية، وسط أنباء لقدوم تعزيزات عسكرية جديدة للنظام في تلك المنطقة.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي أن قوات النظام استهدفت خلال ثماني ساعات فقط أكثر من 250 قذيفة مدفعية وصاروخية بلدتي "اللطامنة وكفرزيتا" بريف حلب الشمالي، مااسفر عن استشهاد طفل وإصابة آخرين بجروح جلهم من المدنيين، فضلاً عن دمار هائل لحق في الأماكن المستهدفة.

واضاف مراسلنا أن عشرات القذائف الصاروخية مصدرها قوات النظام استهدفت مدن وبلدات "قلعة المضيق، وكفرزيتا، والزكاة، وقرية الشنابرة، وتل الصخر" بريف حماة الشمالي، مااسفر عن اضرار مادية دون تسجيل اصابات بشرية.

وأشار أن فصائل الثوار العاملين في تلك المنطقة ردّت على مصادر القصف واستهدفت مواقع قوات النظام المتمركزة في "مدينة سلحب، ودير محردة" بصواريخ الغراد وقذائف المدفعية والهاون، محققين اصابات مباشرة في صفوف قوات النظام.

يشار أن قوات النظام تنفذ حملة قصفٍ عنيفة ومركزة على مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي منذ حوالي الـ10ايام، نتج عنها استشهاد عدّة مدنيبن، وإصابة آخرين بجروح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى